Logo

أخبار

توقعات بنمو مضاعف لقطاع السياحة التركي بفضل الحجوزات المبكرة و زيادة سفن الرحلات البحرية

بواسطة Proact
فبراير , 13
توقعات بنمو مضاعف لقطاع السياحة التركي بفضل الحجوزات المبكرة و زيادة سفن الرحلات البحرية

يتطلع القطاع السياحي التركي إلى مضاعفة الدخل الذي حققه العام الماضي، مع ارتفاع الإيرادات بسبب الحجوزات المبكرة، علاوة على أن تركيا يمكن أن تصبح محطة بديلة لسفن الرحلات البحرية، في خضم معاناة الصين من تفشي فيروس كورونا الجديد.

وقال رئيس اتحاد الفنادق التركية، سروري تشورا باتير، إن نحو 51.7 مليون سائح زاروا تركيا العام الماضي بإيرادات بلغت 34.5 مليار دولار، مشيرًا إلى أن قطاع السياحة هو أحد أكثر القطاعات تنافسية في البلاد.

وأضاف في حديث لوكالة الأناضول: “وفقا لأرقام الحجز المبكر، فإننا نقدر أننا سنشهد نموّا مضاعفّا في نهاية الموسم”.

ولفت إلى أن مدينتي أنطاليا وإسطنبول بدأتا العام بأرقام إيجابية، وإذا شهدت وجهات سياحية أخرى في جميع أنحاء تركيا مثل هذا النمو، فإن عدد السياح سيرتفع إلى 57 مليونّا بحلول نهاية العام.

وأشار إلى أن هناك تطورات كبيرة في تعزيز قطاع السياحة حدثت خلال العامين الماضيين.

وأوضح أن المعارض السياحية التي حضرها ممثلو القطاع في المملكة المتحدة وهولندا تعد أيضًا بنتائج جيدة. كما سيشارك ممثلو القطاع في كثير من المعارض الأخرى التي ستقام في ألمانيا وروسيا وأوكرانيا ودبي في الأيام المقبلة.

وفيما يتعلق بتقييم الأسواق الرئيسية، قال تشوراباتير إنهم يتوقعون زيادة في عدد السياح القادمين من المملكة المتحدة وهولندا وألمانيا وروسيا.

وأوضح أن عدد السياح القادمين من هولندا في عام 2019 سجل زيادة بنسبة 12٪، مشيرّا إلى أنهم يتوقعون زيادة أكبر هذا العام بالنظر إلى النتيجة الإيجابية لمعرض السياحة الدولي في أوتريخت.

كما يتوقع زيادة كبيرة في عدد السياح الألمان، وهو ما تشير إليه الحجوزات المبكرة التي يتم استلامها من البلاد، لا سيما عند مقارنتها بالفترة نفسها من العام السابق.

وأضاف أن المبيعات إلى روسيا تتم في الغالب بعد شهر نيسان أبريل، ومن ثم فمن المبكر توقع أرقام رغم أنها تبدو إيجابية أيضًا.

وحول تأثير تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين في قطاع السياحة التركي، قال تشوراباتير: “إننا نتوقع انخفاضًا في عدد السياح الصينيين خاصة في إسطنبول ومنطقة كابادوكيا في وسط تركيا. ولكن يمكن تعويض الأعداد بالأسواق البديلة. ولذلك لا يتوقع أن يكون للفيروس تأثير سلبي خطير”.

بديل للصين لخطوط الرحلات البحرية

تلقت تركيا أيضًا طلبًا متزايدًا على الرحلات السياحية البحرية في السنوات الأخيرة والتي من المتوقع أن تزداد، نظرًا لأن تركيا وجهة بديلة للسفن السياحية من أوروبا إلى الصين.

ووفقا لبيانات مديرية السلامة الساحلية، فإن نحو 344 سفينة سياحية رست على السواحل التركية في عام 2019، مقابل 247 سفينة فقط في العام السابق.

ويعد ميناء كوشاداسي في ولاية أيدن بغرب تركيا أكثر ميناء استضاف السفن البحرية، حيث استضاف 197 سفينة، بينما سجل ميناء يالوفا في شمال غرب تركيا أقل عدد من السفن، حيث رست على ساحله سفينة سياحية واحدة.

من جانبها أكدت مروة أوز كوك، من إحدى وكالات السفر، أن بإمكان تركيا جذب المزيد من السياح من مختلف الأسواق، بما في ذلك المزيد من سياحة المؤتمرات، مضيفة أنهم يتوقعون نموًا بنسبة 30٪ هذا العام.

المصدر

تواصل معنا

contacts
+90 (212) 803 1664
+90 537 502 0087
[email protected]
Barbaros Hayrettin Paşa Mah,
Newista Residence,
34522 Esenyurt/İstanbul
[:en]Thank you!. Your message is successfully sent...[:ar]لقد تم إرسال رسالتك إلينا، وسوف نتصل بك في أقرب وقت![:]
We're sorry, but something went wrong