تركيا تتجهز لوضع أساس مشروع قناة اسطنبول في الصيف

صرح الرئيس رجب طيب أردوغان إن الاستعدادات على وشك الانتهاء لمشروع قناة اسطنبول، وهي قناة ضخمة على حافة اسطنبول.

قال أردوغان إن تركيا ستجري قريباً مناقصة للقناة الضخمة وتضع الأساس لها في الصيف.

سيبدأ قريباً بناء القناة، التي أشار إليها الرئيس على أنها أكبر مشاريع البنية التحتية وأكثرها استراتيجية في البلاد.

وقال أردوغان أيضاً: “تم الانتهاء من تقرير تقييم الأثر البيئي (EIA) للمشروع بمساهمات من 56 مؤسسة ومنظمة، وأكثر من 200 عالم وإعلام ومواطنينا”.

ستكون قناة اسطنبول بمثابة ممر مائي دولي من شأنه أن يساهم في القوة اللوجستية والبنية التحتية لتركيا من خلال أداء وظيفة مهمة في التجارة البحرية العالمية.

ستربط القناة البحر الأسود شمال اسطنبول ببحر مرمرة إلى الجنوب، وهي مصممة لتكون ممر شحن عالمي بديل، وتقدر تكلفتها بحوالي 75 مليار ليرة تركية (9.2 مليار دولار).

تقول الحكومة إنها ستخفف حركة الملاحة في مضيق البوسفور، أحد أكثر الممرات البحرية ازدحاماً في العالم، وتمنع وقوع حوادث مماثلة للحادث الأخير في قناة السويس المصرية، حيث استقرت سفينة حاويات عملاقة وأغلقت القناة لمدة أسبوع تقريباً. أدى الحظر إلى وضع سلاسل التوريد العالمية في حالة من الفوضى، مما يهدد بحدوث تأخيرات مكلفة للشركات التي تتصارع بالفعل مع قيود COVID-19، وضاعف أسعار ناقلات المنتجات النفطية تقريباً.

يعتبر مشروع قناة اسطنبول، الذي دعا إليه الرئيس أردوغان وكُشف عنه في عام 2011، أحد أكثر المشاريع الاستراتيجية العملاقة في تركيا، ويهدف إلى وقف الخطر المتزايد الذي تشكله السفن التي تحمل البضائع الخطرة عبر مضيق البوسفور، وخاصة ناقلات النفط.

القناة التي يبلغ طولها 45 كيلومتر ستفتخر بسعة 160 سفينة يومياً ومن المتوقع أن تولد قيمة اقتصادية كبيرة من خلال تقليل فترات العبور والتكاليف، بالإضافة إلى رسوم المرور.

 

المصدر: Daily Sabah